الرئيسية / الصحة / 7 عادات صباحية سيئة لا يفعلها الناجحون
العادات-الصحية

7 عادات صباحية سيئة لا يفعلها الناجحون

 

“الإفطار هو أهم وجبة في اليوم”، أما زلت تذكر تلك النصيحة البالية التي ظلوا يرددونها أمامك منذ طفولتك حتى كبرت وصرت لا تتقبلها على الإطلاق؟!

الحقيقة أنها نصيحة مفيدة للغاية، لكن الأمر أكبر من الإفطار؛ لأن ما نبدأ به يومنا يعادل الإفطار في الأهمية.

سمعنا كثيرًا قصص الناجحين، وكيف يبدءون يومهم، لكننا نريد أن نعرف الخطوات التي يتبعونها ليحققوا ذلك النجاح. وربما نحقق نجاحات مثل نجاحاتهم إذا عرفنا أكثر عن عاداتهم الصباحية كل يوم.

لكي نفهم النجاح، يجب أن نفهم الفشل أولًا؛ لذا سأشارككم قائمة ببعض الأشياء التي لا يفعلها الناجحون أبدًا. فإذا لاحظت إحداها في يومك، فتخلص منها فورًا.

1- أن تبدأ يومك دون تمارين رياضية

ما الذي تفعله القطط بعدما تستيقظ مباشرة؟ نعم، تتمطَّى لتُنشِّط أجسادها. كذلك أجسادنا تحتاج للإحماء قبل الانخراط في أي عمل.

في الواقع، نحتاج لأن نمارس الكثير من التمارين، وليس مجرد الإحماء فقط، بسبب نمط الحياة الحديث الذي يجبرنا على الجلوس طوال الوقت. لذا، ابدأ يومك بتمارين جسدية تتحدى فيها قدراتك، سواء كانت رفع الأثقال أو الجري أو اليوجا. ستشعر بارتفاع مستويات الطاقة والتركيز لديك في النصف الأول من يومك.

2- الضغط على زرِّ الغفوة

عندما تستيقظ على صوت المنبه، يكون لديك خياران كلاهما يؤثر في يومك: إما أن تضغط على زرِّ الغفوة وتبقى نائمًا، وحينها تضيع عليك فرصة كبيرة لتقوية إرادتك؛ وإما أن تستيقظ مباشرة، وهذا خيار الناجحين؛ لأن لديهم الإرادة الكافية لئلا يتذرَّعوا بأسباب تُبقِيهم في السرير.

جرِّب أن تضع المنبه بعيدًا عنك حتى تضطر للوقوف والذهاب إليه؛ فبهذا ستتجنب الضغط على زرِّ الغفوة والعودة للنوم مجددًا.

3- أن تضع هاتفك بجوارك على السرير

إذا كنت تتصفح هاتفك (أو أي جهاز إلكتروني آخر) بمجرد أن تستيقظ من النوم، فهذه طريقة خاطئة لتبدأ بها يومك؛ لأنك تُضيِّع طاقتنا هباءً؛ إذ يحتاج المخ إلى بعض الوقت ليستعد لليوم بنشاط.

فإذا كنت تتصفح هاتفك قبل أن تنام، فإن الشاشات الإلكترونية LED تُطلِق ضوءًا أزرق، يخدع العقل، فيظن أن الوقت نهار؛ أي لن تستمتع بنوم هادئ.

ورغم تحذير منظمة الصحة العالمية من احتمالية تسبب استخدام الهواتف الجوالة في الإصابة بمرض السرطان، فإن المخاطر الصحية العامة التي يسببها لم تتضح بعدُ بشكل كامل. لذا، من الأفضل أن تترك هاتفك بعيدًا عنك في أثناء النوم.

أما إن كنت تريد ضبط المنبه، فالأفضل أن تستخدم ساعة أو منبهًا تقليديًّا بدلًا من الهواتف الذكية؛ لأن ضغطةً واحدةً قد تأخذك في دوامة رسائل البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي وأنت نصف نائم!

4- تناوُل الطعام الخطأ

هل تبدأ يومك بتناول فنجان من القهوة أو أكل طعام مليء بالسكر؟ لا تمدك هذه الأطعمة بالطاقة التي تحتاج إليها طوال يومك؛ لأن ما يمدك به السكر والكافيين من جرعة كبيرة من الطاقة لا يستمر لفترة طويلة.

يجب أن تتناول وجبة تحتوي على نشويات بطيئة الامتصاص، ونسبة عالية من الألياف، ومن الأفضل أن تحتوي على البروتين. طبق من الشوفان، مع فاكهة طازجة وبعض المكسرات، مثال جيد لتلك الوجبة.

5- مشاهدة التلفاز (أو اليوتيوب)

يجب أن تجعل مشاهدة التلفاز كأنها مكافأة تمنحها لنفسك بعد يوم طويل من العمل، لا عادة تفعلها بمجرد أن تستيقظ.

يشاهد أكثر الناس التلفاز بمجرد أن يستيقظوا؛ لاعتقادهم أنهم بذلك يتابعون أخبار العالم، لكن الحقيقة أن معظم الأخبار الصباحية قديمة، ومشاهدة الأخبار تجعلك إما غاضبًا أو مرتبكًا.

وكما يقولون: “ستأتيك الأخبار المهمة تلقائيًّا خلال 24 ساعة!” وفي عصر السوشيال ميديا، ستعرفها خلال 12 ساعة فقط!

6- أن تغادر المنزل دون قائمة مهام

قائمة المهام تحديدًا هي أهم عادات الناجحين؛ لأنها لا تساعدهم على التركيز وحسب، بل تُقلِّل التوتر الناتج عن فوضى المهام التي يسجلها العقل.

من السهل أن تكتب أكثر أعمالك أهمية على ورقة -وليس الهاتف أو الكمبيوتر- واحرص أن تكون معك طوال اليوم.

7- ألا تحمد الله على نعمه

لا يمكننا التغاضي عن ذكر الفوائد العلمية للشعور بالامتنان، فقد أثبت بحث أصدرته جامعة كاليفورنيا دافيس، للباحث روبرت إمونز، أن الشعور بالرضا عن النفس يمكن مضاعفته بتخصيص دفتر تكتب فيه ما يُشعِرك بالامتنان، وتسجل فيه نعم الله عليك.

هذه العادات السيئة منتشرة بكثرة بين الناس، فجاهد نفسك، وتخلَّ عنها حتى تبدأ يومك بدافع قوي للنجاح!

 

المرجع

شاهد أيضاً

طرق غير تقليدية لنوم مثالي

طرق غير تقليدية لنوم مثالي

يبدو أن الخبراء قد اختزلوا مسألة الحصول على نوم هانئ في بضع نصائح مملة للغاية، …