الرئيسية / الحياة / 5 نصائح مفيدة لمواجهة الأوقات الصعبة
5 نصائح مفيدة لمواجهة الأوقات الصعبة

5 نصائح مفيدة لمواجهة الأوقات الصعبة

نحن نعيش في عالم مادي، المجال الروحي فيه قليل، فالأمر يشبه خوض سباق بقدم مصابة. ويشعر الكثير منا بأنه لا يعيش الحياة التي كان يتمناها. وحينما يخبرك أحدهم كم أن الحياة جميلة ومليئة بالأشياء التي تبعث على السعادة، تتوَّلد لديك رغبة عارمة في صفعه! وعلى الرغم من محاولتنا تبني اتجاه إيجابي في التفكير وفي التعامل مع مواقف الحياة ومشكلاتها، فإننا في أحيان كثيرة نمر بأوقات صعبة نشعر خلالها بأن الحياة ليست عادلة بما يكفي.

إليك 5 نصائح مفيدة سوف تساعدك في التغلب على صعوبات الحياة.

1-الكتابة. حاول أن تعبَّر عن أفكارك، واحتفظ بورق وأقلام في أي مكان قد تتواجد فيه؛ بجوار السرير أو في الحمام أو على منضدة المطبخ. وعندما يسيطر عليك إحساس معين، بادر إلى كتابته بكل تفاصيله. ومما لا شك فيه أن الكتابة وسيلة فعَّالة للتعبير عما يعتمل في النفس، ومن ثم الشعور بالراحة.

2-وضع تصورات إيجابية. عندما تتطرق إلى ذهنك إحدى الأفكار السلبية، لا تجعلها تسيطر عليك وتتحكم في تصرفاتك؛ لأن هذا الأمر من شأنه التأثير على حياتك بشكل سلبي. وبدلًا من هذا، حاول وضع تصورات ذهنية إيجابية. فعلى سبيل المثال، عندما يحدث خلاف بينك وبين زوجتك، لا تدع عقلك يرسم صورة سلبية لزوجتك وهي تصرخ مثلًا أو تنتقدك بكلمات حادة، ولكن حاول أن ترسم لها صورة ذهنية إيجابية، كأن تتذكرها وهي تبتسم أو وهي تُعِد لك الطعام أو وهي تخاطبك بكلمات رقيقة.

3-التنفس بعمق. عندما تشعر بشيء من الحزن أو التوتر، تنفَّس بعمق لثلاث أو أربع مرات. واحرص على أن يكون تركيزك منصبًا على كل جزء من أجزاء جسمك حتى تستطيع تحقيق الاسترخاء واستعادة التوازن الداخلي سواء على المستوى البدني أو الذهني، ومن ثم تجاوز الأوقات الصعبة التي تمر بها.

4-التأمل. يُعَد التأمل وسيلة مثالية للتخلص من الضغوط والتوتر واستعادة الهدوء والراحة النفسية. وعندما تتعرَّض لأحد المواقف الصعبة أو تطرأ على ذهنك أفكار وتصورات سلبية، حاول ألا تُصدِر أحكامًا متسرعة، ولكن انظر إلى الأمر وكأنك تشاهد مباراة في كرة القدم. فأنت لا تستطيع التحكم في مجريات الأمور، ومع هذا فأنت تستمتع بما يجري أمامك. فالتأمل يجعلك تدرك أنه ليس ثمة أفعال جيدة وأخرى سيئة، ولكن كل ما في الأمر هو اختلاف الرؤية.

مقال ذو صلة: كيف تستفيد من التأمل في تطوير عملك؟ إليك 8 خطوات

5-تطبيق هذه الرؤية في الواقع. على الرغم من أن الأفكار سوف تستمر في التوارد على ذهنك، إلا أنك لن تشعر بأنها مسيطرة عليك. أيضًا، لن تختفي المشكلات التي تعاني منها، ولكنك سوف تبدأ في النظر إليها من منظور مختلف. يجب ألا تدع الأحداث الماضية تسيطر على حاضرك، بل تصرَّف وكأنك جراح يحاول استئصال ورم خبيث حتى يشفى المريض. أيضًا، يجب أن تنظر إلى المشكلات والأوقات الصعبة التي تواجهها على أنها تجارب وخبرات سوف تتعلم منها.

تبدو النصائح السابقة بسيطة، ولكنها تحتاج إلى إصرار ومثابرة في تطبيقها حتى تصير منهجًا راسخًا، فالسعادة الحقيقية في الحياة لن يظفر بها سوى الأشخاص الذين يتمتعون بالحكمة والصبر.

[المرجع] [مصدر الصورة]

شاهد أيضاً

عشر عادات صباحية لتحقيق أقصى استفادة من يومك

عشر عادات صباحية لتحقيق أقصى استفادة من يومك

الفترة الصباحية هي المؤشر الأساسي لنجاح اليوم من عدمه، سواء من الناحية العقلية أو البدنية …