السعادةتطوير الذات

10 نصائح لإثراء حياتك بتعلُّم شيء جديد

هل تبحث عن نصائح نصائح لإثراء حياتك وتحسينها؟! يقول الصحفي الأمريكي بيل مويرز: “عندما أتعلَّم شيئاً جديداً، أشعر بمزيد من الراحة والرضا عن هذا العالم”.

في كثير من الأحيان، تشغلنا مشاكل الحياة اليومية عن تعلُّم شيء جديد كلَّ يوم؛ فالقراءة تعُود عليك بمنافع كثيرة في حياتك، وهناك مجالات يمكنك القراءة عنها، مثل: التنمية البشرية، والصحة، والعلاقات الأسرية، والعمل، وتكوين العلاقات الاجتماعية. وهذه المجالات تمنحك الخبرة والرؤية، وفرصاً غير محدودة للتعلُّم.

نصائح لإثراء حياتك

إن أفضل أنواع التعليم هو ذلك الذي تكتسبه ببذل الجهد، وفيما يلي 10 نصائح تساعدك في تعلُّم شيء جديد كلَّ يوم:

1-طرح الأسئلة. هل تعرف لماذا يتعلم الأطفال باستمرار ويكتسبون قدراً كبيراً من المعلومات في مرحلة الطفولة؟ لأن الأطفال لا يشعرون بالتكبُّر ولا الحرج ليمتنعوا عن طرح الأسئلة. إن طرح الأسئلة هو الوسيلة الأولى والأهمُّ للتعلُّم. ويمكنك أيضاً استخدام الإنترنت والبحث عن المعلومات المختلفة في محركات البحث المتنوعة، ثم اللجوء إلى مُتخصِّص من أجل المزيد من الشرح والتفسير.

2-اقرأ. القراءة غذاء العقل، ومن دونها يخسر الإنسان الكثير. وفي ظلِّ هذا الكمِّ الهائل من المعرفة المتاحة عبر الإنترنت، ليس ثمَّة عذر لمَن يهجر القراءة. خصِّص وقتاً للقراءة كلَّ يوم، واستغلَّ وقت فراغك أو الوقت الذي تقضيه في المواصلات لكي تقرأ.

3-ابحث. لا تتوقف عن البحث لتفسير الأسئلة التي تتردَّد في ذهنك مهما كانت هذه الأسئلة بسيطةً؛ فكلُّ سؤال يساور ذهنك له إجابة تستحقُّ منك البحث عنها.

4-هدِّئ إيقاع حياتك. عندما تنهض من فراشك مُسرِعاً لتغتسل، وتتناول إفطارك على عجل، ثم تُسرِع لتذهب إلى عملك؛ فإنك لا تُتيح وقتاً للتأمل والتفكير. جرِّب استخدام درَّاجة في الذهاب إلى عملك أو جرِّب المشي؛ فسوف يَنشَط عقلك، فتخطر لك أفكار وتساؤلات تدفعك إلى التعلُّم والبحث عن إجابات لها.

5-استمع. تعلَّم أن تستمع إلى الآخرين؛ فالاستماع الجيد أحد وسائل التعلُّم الهامَّة. ومن المعروف أن الخطباء العظام هم في الأصل مستمعون جيدون يستفيدون من آراء مَن حولهم ومن تعليقاتهم. وأيضاً، يساعد الاستماع للموسيقى وأصوات الطبيعة المحيطة في تحقيق الاسترخاء والهدوء، وهو أيضاً وسيلة لتحفيزنا على البحث والتعلُّم عن أشياء كُنُّا نَعُدُّها من المُسَلَّمات.

مقال ذو صلة: ثماني نصائح ثمينة لكي تكون مستمعاً جيداً

6-تأمل. هناك أشياء لا يمكن تعلُّمها من الإنترنت أو العالم الخارجي؛ لأن إجاباتها تنبع من داخلنا. لذا، فإن التأمل وسيلة فعَّالة لتهيئة الأجواء للتعلُّم.

7-انظر للأمور من منظور مختلف. لقد حان الوقت لتغيير نظرتك إلى الأشياء، والبحث عن جوانب جديدة أو خفيَّة لم تكن تراها من قبلُ.

8-تذوَّق. من التجارب المفيدة أن تقضي وقتاً ممتعاً مع أصدقائك وتجرِّب نوعاً جديداً من الطعام. ويجب أن تصف هذه التجربة وتشارك أصدقاءك لحظات جميلة وذكريات لا تُنسَى.

9-اشعر بمَلمَس الأشياء. التعلُّم باللمس وسيلة مُلهِمة للتعلُّم، فاقضِ بعض الوقت كلَّ يوم في اكتشاف مَلمَس الأشياء المحيطة بك. وتذكَّر الأديبة الأمريكية هيلين كيلر، التي عاشت حياةً زاخرةً بالإنجازات وهي تعاني من فقدان البصر! بفضل اهتمامها بالتعرف إلى الأشياء المحيطة بها.

10-استمتع برائحة الأشياء. إن الذكريات المرتبطة بروائح معينة تدوم لفترات أطول؛ نظراً لقرب مراكز الذاكرة في المخِّ من مراكز الشمِّ. جرِّب قضاء بعض الوقت في شمِّ روائح جديدة تساعدك في تكوين ذكريات لا تُنسَى.

هذه نصائح لإثراء حياتك وتحسينها، فإن اتبعتها وطبَّقتها في حياتك، فستشعر بفارق كبير وتحسُّن لن تنساه.

[المرجع] [مصدر الصورة]

التعليق عبر فيسبوك

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق