الرئيسية / تطوير الذات / لماذا يجب عليك أن تضع قائمة بأهدافك؟ إليك ستة أسباب لذلك!
أهمية-قائمة-الأهداف

لماذا يجب عليك أن تضع قائمة بأهدافك؟ إليك ستة أسباب لذلك!

 

هل لديك قائمة بأهدافك؟ إذا كانت الإجابة بلا،فاقرأ هذا المقال لتعرف أهمية كتابتها. خطِّط لأهدافك كل شهر، وسترتسم على وجهك ابتسامة عريضة، في نهاية العام، حين ترى ما أنجزته.

إليك ستة أسباب لأهمية وضع قائمة بالأهداف:

1- ستعرف ما تريده في الحياة

تمنحك أهدافك فرصة لا تُقدَّر بثمن لتفكر فيما تريده من حياتك، لكن للأسف يقضي أكثرنا وقتًا في التخطيط لإجازاتهم أطول مما يقضونه في التخطيط لحياتهم؛ ربما لأن “الهروب أسهل من التغيير”، كما يقول جيم رون.

كم ساعةً تقضيها في التخطيط لمستقبلك وحياتك؟ وكم ساعةً تقضي في التخطيط لإجازاتك ورحلاتك؟

2- تمنحك الأهداف القدرة على توجيه عقلك الباطن

لعقلك الباطن قوة هائلة تعمل طوال الوقت دون أن تدري، وحين تضع أهدافًا واضحة وتكتبها على ورقة، ترسل بذلك رسالة قوية له.

تفرض علينا الحياة كل يوم الكثير من الاختيارات والقرارات لنتخذها، فإذا كان عقلك الباطن يعرف وِجهتك، فتحقق النجاح بسهولة إذا اتخذت القرارات السليمة.

3- تمنحك الأهداف القوة

عندما تضع أهدافًا واضحة لجوانب حياتك كلها، ترسل إشارة قوية إلى العالم حولك وإلى نفسك أنك لن تُضيِّع مجهودك هباءً، بل ستتحمل المسؤولية كاملةً عن حياتك؛ لأن لك غايةً واضحةً في عقلك ترشدك وتُوجِّهك في حياتك.

وبينما يشكو الآخرون من مشاكلهم ويلومون ظروفهم وكلَّ البشر عليها، تجعل أهدافك تركيزك مُنْصَبًّا عليها؛ حتى تقترب أكثر فأكثر من غايتك.

4- تُغيِّر الأهداف واقعك

إن اتساع الأفق في أثناء التخطيط لأهدافك يمكنه أن يُغيِّر واقعك. هل تعرف لِمَ؟ لأنك لن تفكر -ولو قليلًا- في ما تستطيع وما لا تستطيع؛ بل ستفكر في ما تريده بحقٍّ.

لا تضع لخيالك حدودًا، واغتنم كل فرصة،وحينها ستدرك أن بإمكانك تحقيق ما لم تحلم به من قبلُ، وستفكر بعقلية مختلفة، عقلية: “لِمَ لا؟” و”ماذا إن كان بإمكاني تحقيقه؟”؛ بدلاً من عقلية: “لا أستطيع!”

لا تخف! سيُغيِّر التخطيط للأهداف واقعك الحالي.

5- تزيد الأهداف احترامك لذاتك

إن وضع الأهداف والعمل على تحقيقها من أفضل الطرق لزيادة احترامك لذاتك. بالطبع، تُؤثِّر كفاءتك الذاتية وقدرتك على إنجاز المهام وتحقيق الأهداف بشدة في نظرتك لنفسك وقيمتك الشخصية؛ فكلما زاد إنجازك،زادت ثقتك بقدرتك على تحقيق أهداف كبرى.

عندما تخطط لأهداف واضحة، تزيد فرص نجاحك، ومن ثم تزيد ثقتك بنفسك!

6- يُحسِّن وضع الأهداف صحتك

يمنحك وضع الأهداف إحساسًا بأنك تعيش من أجل غاية نبيلة. وفي حالات الخطر، يمكنه أن يُبقِيك على قيد الحياة، على عكس ما تتوقع!

في كتابه (The Magic of Thinking Big)، يحكي ديفيد شوارتز قصة امرأة أُصِيبت بالسرطان عندما كان عُمْر ابنها عامين. قالت المرأة إنها تحب أن ترى ابنها حين يتخرج في الجامعة، رغم أن الأطباء أخبروها أن ما بقي من عُمْرها قليل.

بعد عدة عمليات جراحية، مرت عشرون سنة، ورأت ابنها يتخرج في الجامعة! ثم ماتت بعد ذلك بستة أشهر. لقد كان هدفها -بلا شك- مُحدَّدًا. تخيَّل أن هدفها كان غامضًا، مثل: “أريد أن أرى ابني يَكبُر”! ربما ماتت قبل أن يتحقق، أليس كذلك؟

إن هذا المثال يُرِينا أن امتلاك هدف مُحدَّد وواضح يمنحنا قوة كبيرة!

أتمنى أن تكونوا قد آمنتم بأهمية وضع الأهداف. ما أهدافكم لهذا العام؟ أتمنى أن تشاركونا إياها في التعليقات بالأسفل.

المرجع

شاهد أيضاً

نصائح تساعدك في توفير وقت لممارسة عادات جديدة

نصائح تساعدك في توفير وقت لممارسة عادات جديدة

“أنا مشغول جدًّا، ولا أجد وقتًا لممارسة التمارين الرياضية!” حتى إن كان هذا الأمر صحيحًا، …