الرئيسية / تطوير الذات / كيف تجعل ذهنك خالياً من الأفكار السلبية
الذهن-الأفكار-السلبية

كيف تجعل ذهنك خالياً من الأفكار السلبية

بإمكان التفكير السلبي أن يكون عادةً عقلية؛ حيثُ تغوص تلك الأفكار عميقًا، وتترسَّب في قاع العقل حتى تتخلَّص أنت منها.

حين تفكر بسلبية، قد تحاول إجبار تلك الأفكار على الخروج من رأسك، وتحاول مجتهدًا قدر الإمكان أن تتوقَّف عن التفكير فيها؛ ولكن عادةً ما يفشل هذا الأمر، ويُحدِث نتائج عكسية؛ فمقاومة تلك الأفكار السلبية قد تُعزِّز طريقة التفكير تلك، وتجعل الأمور أسوأ. كلما ركَّزتَ على ألا تفكر في شيء، زاد تفكيرك فيه!

لذا، إذا أردت أن تتخلص من التفكير السلبي، فجرِّب أسلوبًا مختلفًا، أسلوبًا يُصفِّي ذهنك من هذه الأفكار إلى الأبد.

إليك سبع طرق لتتخلص من التفكير السلبي:

1- غَيِّر لغة جسدك

راقب لغة جسدك: هل تمشي وحيدًا برأس وكَتفين مُتدلِّيَيْنِ؟ هل وجهُك عابسٌ؟

إن كنتَ كذلك، فأنت غالبًا تُفكِّر بسلبية.

لغة الجسد السيئة تُضعِف صورتك الذهنية عن نفسك، مما يُقلِّل ثقتك بنفسك. وفي تلك الحالة النفسية، من الطبيعي جدًّا أن تنتابَك أفكارٌ سيئةٌ.

لذا، اجلس مستقيمًا واثقًا من نفسك، وعَدِّل طريقة جلوسك، وابتسم كثيرًا. غَيِّر لغة جسدك لتشعر بتحسُّن؛ فربما يكون ذلك هو كل ما تحتاج إليه لتُصفِّي ذهنك.

2- تكلَّم

قد يأتي التفكير السلبي أحيانًا لأن لديك مشاكل أو مشاعر تحتاج لأن تبوح بها، وليس جيدًا أن تكتم تلك المشاعر داخلك. إن كنت في حاجة لأن تبوح بشيء، فتكلَّم عنه؛ لأن تحويل الأفكار والمشاعر إلى كلمات يمنحها صورةً وهيئة، مما يساعدك على النظر للأشياء من منظور جيد؛ كي تتعامل مع المشكلة من جذورها.

3- اقضِ دقيقة واحدة تُصفِّي فيها ذهنك من كل الأفكار

إن كان عقلك يفكر بسرعة، فمن الصعب أن تستمرَّ في ذلك. ففي كل سباق يحدث داخل عقلك، من الصعب أن تتحكم في الأفكار التي تدخله، خاصة السلبية منها.

فكر في الأمور برَوِيَّة؛ فلا يتطلَّب الأمر إلا دقيقة واحدة من الهدوء.

الأمر أشبهُ بالتأمُّل، لتصفِّي ذهنك تمامًا مما فيه. وبمجرد أن يفرغ تمامًا، بإمكانك أن تملأه بالإيجابية.

4- غيِّر أفكارك

يأتي التفكير السلبي أحيانًا بسبب ضَعْف القدرة على رؤية الأشياء على حقيقتها. تأمَّل وجهة النظر التي تتعامل بها مع محيطك.

مثلًا، بدلًا من أن تقول: “أمُرُّ بفترةٍ صعبة، وأُواجهُ مشكلة”، قل: “أواجه بعض التحديات، ولكنني أعمل على إيجاد الحلول”.

إنك تقول الشيء نفسه تقريبًا، إلا أن الطريقة الثانية أكثر إيجابية. وقد يُشَكِّل هذا التغيير البسيط فارقًا كبيرًا في طريقة تفكيرك.

5- كُن مُبدِعًا

حين تأتيك الأفكار السلبية، قد تقضي بعض الوقت بإبداع!

ابحث عن مَخرَج إبداعي لأفكارك. دوِّن كل شيء، ارسم أو لوِّن، ولو بالطباشير؛ فإنك متى استخدمت إبداعك لتتخلص من السلبية، فسينجح الأمر.

استكشاف مشاعرك عن طريق الإبداع أشبه بالمعالجة الذاتية التي تُعزِّز مِزاجك.

للإبداع شعورٌ كشعور الحرية. وحين تُخرِج مشاعرك في عمل فني، فإنك تُخرِجها من رأسك، وتجعلها أكثر وضوحًا.

6- تَمَشَّ

تنشأ الأفكارُ في العقل؛ لذا من السهل أن نفترض أنها تتشكَّل هناك. حسنًا، هذا صحيح جزئيًّا؛ فأحيانًا تأتي أفكارُنا من محيطنا. مثلًا، إن كنتَ مُحاطًا بأناسٍ سلبيين وخيالات سلبية، فستفكر بسلبية.

لذا، سيساعدك الابتعادُ عن المحيط السلبي كثيرًا في الخروج من الأفكار السلبية. تَمشَّ في جَوٍّ يختلف عن المعتاد، اذهب إلى حديقة مثلًا أو مُتحف؛ فالوقت الذي تقضيه بعيدًا عن المؤثِّرات السلبية يمنحك السلام الداخلي.

7- اكتب قائمة بما يجعلك مُمْتَنًّا

هل نسيتَ كل الأشياء الجيدة التي حدثت لك؟! أحيانًا، نفقد تركيزنا في سباق الحياة اليومية، وننسى كل الأشياء الجميلة التي حدثت في حياتنا. عَوِّد عقلك على التركيز على كل الأشياء الجيدة التي تحدث حولك، بدلًا من التركيز على السيئ فقط.

اكتب قائمةً بكل ما أنت مُمْتَنٌّ له مهما بدا صغيرًا، ولا تُسلِّم بشيء دون تفكير؛ فأحيانًا تكون الأشياء الجيدة أمامك مباشرة ولا تراها! فلا تكن أعمى، وانظر جيدًا لكل ما هو إيجابي في الحياة.

[المرجع]

شاهد أيضاً

خطوات فعَّالة للتحدث مع النفس بإيجابية

خطوات فعَّالة للتحدث مع النفس بإيجابية

يعاني معظمنا طوال الوقت من ظاهرة “الثرثرة العقلية”؛ فنحن نتحدث مع أنفسنا بصفة دائمة. وللأسف، …