الصحة

فوائد التأمل

كيف تحقق السلام الداخلي بالتأمل؟

في عالمنا المعاصر المليء بالحركة والنشاط والرغبة في الإنجاز، قد يبدو غريبًا أن نجد كثيرًا من الناس يلجؤون إلى التأمل، ويبحثون عن الهدوء والسلام الداخلي. لماذا كل هذا؟! وما فوائد التأمل في تحقيق الهدوء والسلام الداخلي؟!

فوائد التأمل

للتأمل فائدة كبرى في تخفيف حِدَّة الضغط والتوتر، والمساعدة على الاسترخاء، والعديد من الفوائد الأخرى. وفيما يلي بعض الفوائد التي نستطيع تحقيقها من خلال ممارسة التأمل يوميًّا:

1-تخفيف التوتر

يساعدنا التأمل على تخفيف حِدَّة التوتر؛ لأنه يساعد على التخلص من أسباب القلق التي قد تُسبِّب لنا المشاكل على مدار اليوم. وهو أيضًا فرصة رائعة لقضاء بعض الوقت بمعزل عن الآخرين؛ إذ نستطيع تصفية أذهاننا، والاستمتاع بالاسترخاء، وزيادة قدرتنا على اتخاذ قرارات أكثر فاعليةً.

2-الفوائد الصحية

أظهرت العديد من الدراسات أن للتأمل فوائد صحيةً جمَّةً. ويرتبط معظم هذه الفوائد بالقدرة على تخفيف التوتر والضغوط التي يعاني منها الإنسان من خلال التأمل. على سبيل المثال، كلما انخفض مستوى القلق والتوتر، انخفض احتمال الإصابة بأمراض القلب بنسبة كبيرة، ولكن هذا لا يعني أن التأمل هو الطريق الوحيد المضمون للصحة الجيدة؛ بل يعني فقط أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين الحالة الذهنية والنفسية وبين الحالة الصحية.

3-التحكم في أفكارك

لقد نجح الإنسان في اجتياز العديد من التحديات؛ فهناك مَن سافر إلى الفضاء، وهناك مَن تسلق قمة جبل إفرست؛ ولكن هل استطعت أن تتحكم في عقلك وفي طريقة تفكيرك؟ وكم مرةً سقطت فريسةً لأفكارك السلبية؟ هناك مَن يعتقد أن السيطرة على الأفكار أمر مستحيل، إلا أن التأمل يُكسِبنا القدرة على التحكم في عقولنا وفي أفكارنا، ومن ثم نتمكَّن من تحقيق السلام الداخلي والصفاء النفسي.

4-فصل النفس عن السلبيات

نواجه في حياتنا اليومية العديد من المشاكل والصعوبات والمضايقات التي تثير توترنا، وقد تصيبنا بالحزن والاكتئاب. والحلُّ الأمثل لمواجهة هذه السلبيات هو ممارسة التأمل، الذي يجعلنا قادرين على السموِّ على مثل هذه الأمور السلبية، فلا نتأثر بها.

5-السعادة وراحة البال

هل على وجه الأرض إنسان لا يبحث عن السعادة؟! بالطبع، لا. إذن، يجب أن نحرص على ممارسة التأمل؛ لأنه يُحلِّق بنا إلى النبع الصافي للسعادة؛ حيث راحة البال والهدوء الداخلي. وعندما تغيب راحة البال، تهاجمنا الأفكار السلبية دون هوادة، ويظلُّ الشعور بعدم السعادة طاغيًا مهما حقَّقنا من نجاح.

مقال ذو صلة: إن أردت أن تكون سعيدًا، فكُن! فالسعادة قرار..

6-التركيز

التركيز ضروري للنجاح؛ فهو يساعد على إنجاز الكثير في وقت أقلَّ. وبالتأمل، نستطيع تنمية القدرة على التركيز بشكل تدريجي، والاستفادة منه في التأمل وفي غيره من الأنشطة الأخرى التي نمارسها.

7-الإبداع والابتكار

عندما نكتسب القدرة على الهدوء والتركيز واستعادة الصفاء الذهني والرُّوحي، ستبدأ مَلَكة الإبداع تُخرِج ما لدينا من أفكار كان الضغط والتوتر يُخفِيانها. وبالتأكيد، سيساعدنا التأمل المنتظم على اكتشاف الطاقات الإبداعية الكامنة لدينا، واكتساب القدرات اللازمة لها.

8-اكتشاف الهدف من الحياة

إن كنت راضيًا عن حياتك، فستشعر بالسعادة، ولن تشعر بحاجة إلى التأمل وفوائده؛ ولكن إن كنت تشعر بخواء داخلي وتريد أن تعرف أكثر عن وجودك والهدف من الحياة، فسوف يساعدك التأمل كثيرًا؛ فعادةً ما نبحث عن معنى الحياة في الأحداث الخارجية التي تدُور من حولنا، والأشخاص المحيطين بنا. أما التأمل على الجانب الآخر، فيمنحنا فهمًا أعمق للحياة من وجهة نظر حيادية.

وأخيرًا، يتطلب إدراك فوائد التأمل وظهور أثره المثابرة والصبر وعدم التسرع. ولكي تتعرف على حقيقة مزايا وفوائد التأمل، مارس التأمل بنفسك.

[المرجع] [مصدر الصورة]

التعليق عبر فيسبوك

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق