الرئيسية / تحفيز / ثماني طرق لزيادة الحافز الذاتي
ثماني-طرق-لزيادة-الحافز-الذاتي-والتحفيز

ثماني طرق لزيادة الحافز الذاتي

الجميع يريد أن يجد ذلك الحافز الذاتي. إن الحافز نتاج لعملية أخذٍ وعطاء؛ إذ يجب أن تُعطي أفضل ما عندك لتأخذ العائد.

إليك نصائح لزيادة إنتاجيتك:

1- اختر كتابًا مُحفِّزًا

إذا كنتَ محظوظًا، فستجده مصدر إلهامٍ وتشجيع، ولكن الأمر ليس كذلك للجميع. فإذا كنت من الذين يكرهون سماع تلك الكلمات: “ليس عليك أن تكون عظيمًا لتبدأ، ولكن عليك أن تبدأ حتى تكون عظيمًا”، فتجنَّب تلك الخطوة إذن؛ لأنك في الغالب ستشعر بتوترٍ شديدٍ. ومن ناحيةٍ أخرى، فإن سماع الآخرين لكلمات التشجيع يساعدهم على الاسترخاء، ويجعلهم يشعرون بقدرتهم على إنجاز المهمة المطلوبة.

2- النظام ضروريٌّ أيضًا بلا شك، ولكنه ليس بالأمر السهل

كل مِنَّا مُنظَّمٌ على طريقته. وسواء كان ذلك بكتابة يومياتك أو تدوين ملاحظاتك على هاتفك الذكي، فتأكَّد من تحديث بياناتك بشكلٍ مستمرٍّ. هذا الأمر ضروريٌّ لتجنُّب الالتباس. كما أن الحفاظ على أقصى درجات النظام سيشعرك بتحسنٍ كبير.

3- اهتم بإدارة أهدافك

كتابة قائمة أهدافك اليومية تضمن لك النظام. سيساعدك ذلك كثيرًا على تحديد وجهتك، ومعرفة كيف يمكنك الوصول إلى ما تريد.

4- لتكن أفكارك سعيدة

الإيجابية قد تكون الفارق الوحيد بين يومٍ جيدٍ ويومٍ سيئ. تذكَّر أنك لن تُرضِي الجميع، وأنك لست مضطرًّا لذلك. يتطلب العمل تضحية، ويتطلب القدرة على القيام بذلك بحكمة. ولا نقصد بذلك إهمال أمرٍ من الأمور، ولكن تحديد الأولويات قد يجعلك أكثر سعادةً بعملك، وأكثر قدرةً على التفكير في كيفية إنجازه. اطرد أي شعورٍ سلبيٍّ قد يُصيبك؛ فإنه لن يساعدك في كل الأحوال.

5- أَنجز عملك

المواعيد النهائية لن تدوم إلى الأبد، وجميعنا يعرف كَمْ يكون الشعور بالذنب أسوأ عند التسويف! إن لم تحاول، فلن تعرف قدراتك أبدًا.

6- تناول طعامًا صحيًّا، ومارِس الرياضة

يؤثر ذلك أيضًا في الإنتاجية في مكان العمل. إن كنت تشعر بالرضا عن نفسك، فستشعر بالسعادة.

7- كن متوازنًا في وقتك

ما من أحد يحب مُدمِني العمل. اجعل من نفسك شخصًا يودُّ الناس رؤيته، في العمل وخارجه. انْتَهِ من عملك مبكرًا في يوم الجمعة إن كان الأسبوع مليئًا بالأعمال، أو كن بجانب أصدقائك وساعدهم على حَلِّ مشكلاتهم بدلًا من التقوقع داخل مشكلاتك.

8- اعمل عملاً طيبًا، أو قدِّم يد المساعدة لغيرك

من الجيد أن تشعر بالرضا عما تفعل، وتجعله حافزًا لك لمواصلة القيام بما يُشعِرك بالرضا عن نفسك.

[المرجع]

شاهد أيضاً

لماذا لا تستطيع تحقيق أهدافك

لماذا لا تستطيع تحقيق أهدافك؟

لا تكمن قيمة الفكرة في نفسها، بل في مردودها على صاحبها؛ فثمَّة طاقة كامنة وراء …