الرئيسية / تطوير الذات / لماذا يجب أن تحب نفسك؟
حب-الذات

لماذا يجب أن تحب نفسك؟

هل مررت بتجربة مؤلمة مؤخرًا، حطمتك وجعلتك تشعر أنك منبوذ؟! ربما قلَّ احترامك لذاتك، وأحسست أنك لا تستحق إلا سخريتهم واستهزاءهم، وصِرْت ترى نفسك بأعينهم!

إن كنت مررت بمثل هذه التجربة المؤلمة، فأنت في حاجة إلى علاج نفسك. يستطيع جسدك أن يعالج نفسه كلما جُرِح أو تعرض لكدمة؛ ولكن الأمر هنا يتعدَّى الجروح الظاهرة، فأنت في حاجة إلى علاج نفسك من القلق والأسى والصدمات العاطفية، وأيضًا الأزمات المالية. هل جرَّبت عدة طرق، ولكنها فشلت جميعًا في تحسين حالتك؟هل تود أن تعرف لماذا فشلت تلك الطرق؟

حُبُّ الذات

لكل منَّا صفات لا نُدرِكها، ونظن أننا لا نملكها؛ لكنها في الحقيقة تحتاج إلى صقلها حتى نشعر بها. قوة الإرادة إحدى هذه الصفات؛ فلكي تقوى إرادتك يجب أن تحبَّ نفسك أولاً.

يهتم الناس بمَن يهتمون بأنفسهم؛لأنهم يحبون أنفسهم، ويُحسِنون اختياراتهم، ويعرفون حدودهم وإمكانياتهم. يجب أن تكون مثلهم؛ فمن الصعب أن تتوقع مني أن أحبَّ شخصًا لا يحب نفسه. يجب أن تحبَّ نفسك بما يكفي لتعرف متى تخرج من علاقة سيئة لتبدأ تحسين علاقتك بذاتك.

لماذا يجب أن نهتم بهذا الأمر؟

يساعدك حبك لذاتك أن تنتبه للإشارات الداخلية لجسدك، فجسدك لن يتحدث إليك، ولن يخبرك بنقاط ضعفه إلا إذا أحببته. ودائمًا ما يكون مُحِقًّا عندما يتحدث، ولكننا لا ننتبه له!

تعمل أعضاء جسدك في انسجام تامٍّ، فإن لم تحبَّ نفسك،فستُفسِد هذا الانسجام، وسيستقلُّ كل جزء بنفسه. وهذا ما يحدث عندما يمرض شخص ما بالفشل الكلوي أو السرطان -لا قدَّر الله-فيفشل الجسد في التجاوب مع العلاج.

إن كنت ترغب في أن تعالج نفسك، فليس هناك ما يمنع ذلك؛ لكن العلاج لا يمكن أن يحدث إن لم تحبَّ نفسك بما يكفي. تجاهل المشاعر السيئة والألم الذي تشعر به، وسيتلاشى كل ذلك إن أعطيت نفسك الفرصة مرة أخرى.

يُسمِّي البعض ذلك فطرة البقاء، ولكنه حُبُّ الذات، الذي يمكنه أن يُحسِّن حياتك. إنه القوة الدافعة بداخلك، التي حافظت عليك رغم وجودك في عالم يشع سلبية.

كيف تحب نفسك أكثر؟

اجعل حبك لذاتك رفيقك في كل مرةٍ تمرُّ فيها بتجربة سيئة، سواء كانت علاقة سيئة أو مرضًا، حتى تنساها. حين تحب نفسك وتعطي الأولوية لسعادتك، تَحْلُو حياتك وتزدهر. فلا تجعل ما تمرُّ به يحبطك؛ لأنك تمتلك الدافع لتشفي جراحك وتَسْعَد في الحياة.

اعتنِ بكل ما يجعلك سعيدًا؛ فالعالم مليءبالأفكار السلبية. أحبَّ نفسك ولو قليلًا؛ لأن ذلك هو السبيل إلى علاج نفسك.

وتذكَّر أنه ما من أحد غيرك يستطيع أن يساعدك في علاج نفسك؛ لأنك مَن يحتاج إلى ذلك. حُبُّك لنفسك يُحقِّق لك العلاج الكامل؛ فلا تُضيِّع الفرصة!

المرجع

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

اهتمامك بنفسك ليس أنانية

اهتمامك بنفسك ليس أنانية

من أهم النصائح التي يوجهها العديد من مدربي الحياة أننا يجب أن نعمل من أجل …