الرئيسية / نصائح وفوائد / كيف تعيش بحُرِّيَّة كبرى؟! خمس نصائح لتساعدك
كيف تعيش بحُرِّيَّة كبرى؟! خمس نصائح لتساعدك

كيف تعيش بحُرِّيَّة كبرى؟! خمس نصائح لتساعدك

في كل مكان يمدحون الحرية، في الكتب والأفلام والخُطَب والأحاديث اليومية؛ لأن الجميع يريدها؛ فهي تزيد سعادتنا. ولكن كيف نُحقِّق المزيد من الحرية؟!

أرى أن الحرية تتكون من شِقَّيْن: داخلي، وخارجي. فالحرية الخارجية أن تكون أمامك خيارات عديدة تتعلَّق بما تفعله، ومتى تفعله، وكيف تفعله، ومع مَن تفعله؛ أَيْ أنها تَعنِي توفُّر الاختيارات الخارجية.

أما الحرية الداخلية، فتأتي من القدرة على فهم تلك الاختيارات، والشجاعة للتأثير فيها. فمثلًا، قد يكون أمامك خيار إنهاء علاقة عاطفية مُدمِّرة، ولكنك إن لم تَلْحَظْ ذلك الخيار، أو اعتقدتَ خطأً أنك ستكون وحيدًا وبائسًا إلى الأبد إذا فعلتَ ذلك؛ فهذا يعني أنه ليس خيارًا حقيقيًّا لك.

لن ترى المزيد من الحرية إلا إذا أحدثت تغييرًا على المستويين الداخلي والخارجي. لذا، دعونا نُلقِي نظرة على أهم التغييرات التي يمكنك إحداثها من الخارج إلى الداخل.

1- طوِّر مهاراتِك

المهارات أقصر طريق للحرية الخارجية؛ فكُلَّما كنتَ أكثر مهارة، وجدتَ أعمالًا عديدة تفعلها. وستفعلها بإتقان، مما يُتِيح لك كل الإمكانيات.

المحترف الماهر يمكنه أيضًا أن يعمل في أفضل الوظائف، مما يعني أن بإمكانه أن يستقيل من عمل لا يحبه، ويستمتع براتب أكبر، ويحقق أرباحًا كبرى لصاحب العمل.

ويمكنه كذلك أن يُكوِّن صداقاتٍ جديدة، مما يعني أنه سيستمتع بتجارب اجتماعية متنوعة، ولن يكون مضطرًّا لتقبُّل تَصرُّفات الآخرين السيئة لأنه لا يملك أصدقاء غيرهم.

2- ابنِ شَبكةَ علاقاتك

الناس أول مَصدَر يمكنك الاستفادة منه للصحبة، والأُلفة، والتقدير، والمساعدة، والمعلومات؛ والكثير. لذا، كلما زاد عدد من تعرفهم في الحياة، وكلما كانوا أناسًا جيدين؛ عِشْتَ حرية كبيرة. ومهما كانت أهدافك أو رغباتك، فمن الجيد أن تشعر أن هناك مَن يساندك دائمًا؛ لمساعدتك في تحقيق ما لا يمكنك تحقيقه وحدك.

انخرط في أنشطة اجتماعية، وتعرَّف على أناس جدد، وابحث عن أشياء تتحدث عنها معهم، وادخل في نقاشات، وجرِّب أن تبني علاقات وطيدة. كُن إيجابيًّا وودودًا، تجد المودة في معاملة الناس.

3- تجنَّب القرارات المُقَيِّدة

لا نعيش عادةً الحرية؛ لأننا نتَّخِذ قراراتٍ تُقيِّدنا. كانت لدينا الحرية، ولكننا بدَّدناها بقرارات مُتهوِّرة.

مثلًا، يقترض الكثير من الناس مبالغ ضخمة ليشتروا بيوتًا ضخمة بلا فائدة! ثم يكون عليهم سداد ديون تسلبهم الكثير من الاختيارات الأخرى.

حينها، لا يمكنهم الاستقالة من عمل مُنهِك بسهولة، أو أن يأخذوا إجازة طويلة. لا يمكنهم العمل في مجالات مُعَيَّنة قد يكونون شغوفين بها. وإذا مرضوا أو عجزوا عن العمل، يكونون في ورطة!

هذه هي القرارات التي تُقيِّدنا وتسلبنا حريتنا، دون أن تقدم لنا أية فائدة في المقابل. لذا، من المهم أن نفكر مليًّا قبل اتِّخاذ أي قرار يسلب جزءًا من حريتنا: هل يستحق التضحية؟ هل تستحق المكاسب التكلفة؟ أجب عن هذه الأسئلة بصدق قبل أن تقرر أي طريق ستسلكه، ولا تُقلِّل من قيمة حريتك أبدًا.

مقال ذو صلة: لا تتَّخِذ هذه القرارات وحدك

4- فَكِّر في افتراضاتك عن المُمكن

لأنني أعمل مُدرِّبًا للثقة، كثيرًا ما أتفحَّص افتراضات الناس. وأكثر ما ألاحظه هو الميل إلى غَضِّ النظر عن الإمكانيات الحقيقية؛ لأن لدينا إدراكًا خاطئًا لما هو ممكن.

يقول البعض: “يمكنك أن تعمل في وظيفة تحبها، وتكسب الكثير من المال في الوقت نفسه”، ويقول البعض الآخر: “لن تكون سعيدًا دون أن تتزوَّج”. حقًّا؟! لِمَ لا؟!

هذه أمثلة -من وجهة نظري- على الافتراضات الخاطئة التي تتجاهل الواقع. وهي تُعمِي الناس عن رؤية ما هو ممكن فعلًا؛ لذا يشعرون بأنهم مُقيَّدون بدلًا من أن يشعروا بالحرية. وليس ذلك بسبب ما هو ممكن فعلًا، بل بسبب ما يظنون أنه ممكن!

لا تستسلم لافتراضاتك، بل فكِّر فيها جيدًا واختبرها، وحاول أن يكون لك افتراضات عديدة قَدْرَ الإمكان. وعِشْ حياتك بعقل مُتَفتِّح، تَرَ المزيد من الحرية، وتُنجز الكثير.

5- لا تقلل مِن شأنك

مهاراتك تمنحك حرية خارجية، ولكن إدراكك لهذه المهارات هو ما يمنحك الحرية الداخلية؛ لأنه يزيد ثقتك في جدارتك، ويُشعِرك أنك قادر على التعامُل مع أي شيء يُواجهك في الحياة.

لذا، أُشجعك على أن تدرك مهاراتك التي تعمل على تطويرها؛ فلديك غالبًا مهارات عديدة تقلل من شأنها أو لا تراها. تعرَّف على نفسك بجِدِّيَّة، واعرف ماذا تُجيد؛ كي ترى تلك المهارات حقيقة أمام عينيك.

إن مَن قال: “إن معرفة الذات قوة” لم يكن يمزح؛ فمعرفة قدراتنا الحقيقية هي ما يُحرِّرنا لنفعل الكثير، ونُنجز الكثير، ونستمتع بالحياة أكثر.

الحرية شيء رائع، بل هي أفضل شيء على الإطلاق. وهي تَكْمُن في قدرتك على زيادة مستوى حريتك، باستخدام الأدوات المناسبة. أنا أومن أن ذلك الهدف يستحق أن تسعى إليه مهما كنت؛ فالسعي إلى الحرية أحد أجمل وأثرى ما يمكنك أن تفعل.

[المرجع] [مصدر الصورة]

شاهد أيضاً

عشر عادات صباحية لتحقيق أقصى استفادة من يومك

عشر عادات صباحية لتحقيق أقصى استفادة من يومك

الفترة الصباحية هي المؤشر الأساسي لنجاح اليوم من عدمه، سواء من الناحية العقلية أو البدنية …