المسار المهني

كيف تبدأ مشروعاً ناجحاً من المنزل

مهاراتك طريقك إلى مشروعك الخاص

المشروع الناجح هو ذلك المشروع الذي تؤسسه بنفسك ولنفسك، وليس ذلك المشروع الوهمي الذي تجد إعلاناته في كل مكان على شبكة الإنترنت، والذي يُغريك بالمشاركة في الدعاية له بداعي أنك سوف تجني أرباحاً وفيرة؛ ولكن الحقيقة غالباً ما تكون على النقيض من ذلك! هل تود أن تعرف كيف تبدأ مشروعاً ناجحاً من المنزل وسِرَّ ذلك؟ يَكْمُن سِرُّ نجاحك في عدم التوقف في منتصف الطريق مثلما يفعل الكثيرون ممن يحاولون بدء مشاريع من المنزل.

كيف تبدأ مشروعاً ناجحاً من المنزل

إليك 7 نصائح مهمة لبدء مشروع ناجح من المنزل:

1- تقييم قدراتك ومواهبك

يتمتع كل إنسان بمواهب وقدرات خاصة؛ لذا تعرف على مواهبك التي تجعلك متميزاً عن الآخرين. على سبيل المثال، قد تمتلك سمات شخصية مميزة، أو قد تكون شخصاً مبدِعاً، أو قد تكون لديك قدرة على رؤية التفاصيل الصغيرة، أو قد تكون لديك القدرة على التواصل بفاعلية مع الآخرين. ولا شك أن المواهب والقدرات الخاصة تُمثل الأساس الذي تعتمد عليه المشاريع الناجحة، ومنها المشاريع التي تُدار من المنزل. وثمة صفات يجب أن تتوافر فيمَن يرغب في تأسيس مشروع ناجح، وهي: التحفيز، والاعتماد على النَّفْس، والمثابرة، والمبادرة، والقدرة على التعامل مع المواقف الصعبة وغير الواضحة.

2- تحديد المهارات

المهارات هي كل ما يمكنك فعله. ويتمثل الفرق بين المواهب والمهارات في أن المواهب عادةً ما تكون كامنةً، بينما تتميز المهارات بالديناميكية والحركة؛ فالشخص يُولَد ولديه مواهب معينة، ولكنه يكتسب المهارات ويُطوِّرها بالتعلم. على سبيل المثال، قد يتمتع الشخص المبدع بمهارات متميزة في الرسم أو الكتابة أو التصميم.

3- الاستفادة من المواهب والمهارات في توليد أفكار عمل

يجب أن تطرح على نفسك سؤالاً مهمّاً هو: ما المشروع الذي يمكنني إدارته من المنزل بما أتمتع به من مواهب ومهارات؟ على سبيل المثال، إذا كنت تتمتع بمهارات مُحاسَبية، يمكنك بدء عدة مشاريع من المنزل، مثل: حسابات الضرائب، ومسك الدفاتر، وإدارة الأعمال، وغيرها من المشاريع التي تعتمد على ما تتمتع به من مهارات. وفي هذه المرحلة، حاول تحديد جميع الأفكار التي تصلح لبدء مشروعك، وفي مرحلة تالية سوف يأتي وقت تصفية هذه الأفكار.

4- اختبار الأفكار

عندما تفكر في بدء مشروع يمكن إدارته من المنزل، يجب أن تدرك أن بعض أفكار المشاريع لا تصلح إطلاقاً لتنفيذها في المنزل. على سبيل المثال، لن تستطيع تنفيذ مشروع صناعي في منزلك الذي يقع في حي سكني، وكذلك لا تستطيع تأسيس مشروع يعتمد على حضور العملاء بشكل شخصي إلى منزلك. وثمة أمور أخرى مهمة من شأنها تقليل احتمالات الفشل، منها وضع خُطة عمل شاملة للمشروع، ودراسة مدى ربحية المشروع؛ لتجنب ضياع الوقت والمال والجهد في مشروع خاسر.

مقال ذو صلة: نصائح لتقييم فكرة مشروعك

5- حساب مدى ربحية المشروع

قد تكون لديك المهارات والمواهب التي تُمكِّنك من بدء مشروعك الخاص، ولكن إذا لم يُقبل العملاء على شراء المنتجات والخدمات التي تقدمها، فسوف يفشل هذا المشروع. ولكي تكون بدايتك صحيحة، لا بد أن تجيب عن سؤالين مهمين: هل سيُقبل العملاء على شراء المنتجات أو الخدمات التي أقدمها؟ وهل سأحقق دخلاً كافياً من هذا المشروع؟

ولكي يكون المشروع ناجحاً، لا بد أن يحقق أرباحاً حتى يستطيع تغطية تكاليفه وتوفير عوائد لصاحبه حتى يستطيع الاستمرار في العمل. وقبل أن تبدأ مشروعك، يجب أن تحدد مقدار الأرباح التي تتوقع أن تجنيها من وراء المشروع. على سبيل المثال، هل ستعتمد على المشروع كمصدر وحيد للدَّخْل أم أن هذا المشروع يُمثل جزءاً من عملك؟ وبناءً على ذلك، تستطيع اختيار المشروع المناسب لطموحاتك.

6- وضع خُطة عمل لتقييم مدى جدوى المشروع

يتمثل الهدف الأساسي لوضع خُطة شاملة ومتكاملة للمشروع في تحديد فرصة نجاح المشروع. فبمجرد اختيار فكرة مناسبة لبدء مشروع من المنزل، سارع إلى وضع خُطة عمل؛ فهي سبيلك إلى ضمان نجاح المشروع. وفي حال أثبتت خطة العمل أن مشروعك غير مُجدٍ، حاول البحث عن أفكار أخرى جديدة حتى تتجنب الفشل وضياع الوقت والجهد والمال.

7- تجاهل إعلانات العمل الوهمية

تَمْتَلِئ شبكة الإنترنت بعدد لا حصر له من الإعلانات التي لا طائل من ورائها. لذا اتركها، وابحث عن فكرة جيدة تصلح لتكون مشروعاً ناجحاً، واتبع النصائح الست السابقة، وسوف تنجح في الوصول إلى هدفك.

والآن، هل عرفت كيف تبدأ مشروعاً ناجحاً من المنزل بخطوات سهلة؟ جرب هذه النصائح وشاركنا النتيجة.

[المرجع] [مصدر الصورة]

التعليق عبر فيسبوك

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق