الحياةتطوير الذات

عشر عادات مالية يجب تجنبها

أخطاء يجب عليك تجنبها عند إدارة شئونك المالية

يتصرف الإنسان انطلاقًا من العادات الشخصية المتأصلة فيه، والتي اكتسبها على مدار سنوات عُمُره. وهذه العادات الشخصية لا شك أن لها تأثيرًا كبيرًا في جميع جوانب حياته، ومنها الجوانب المالية. وللأسف، يقع الكثيرون فريسةً لمجموعة من الأخطاء التي تعُوق تحقيق استقلالهم المالي. وهناك عشر عادات مالية يجب تجنبها في الحال إن أردت الحفاظ على أموالك.

عشر عادات مالية يجب تجنبها

1-التبذير

لا شك أن الإنفاق الذي يتجاوز احتياجات الإنسان هو السبب الرئيسي في وقوع صاحبه فريسةً للديون. لذا، يجب أن تضع خُطةً لإنفاقك، فلا تَشترِ سوى الأشياء الضرورية فقط، ولا تذهب للتسوق في الأوقات التي تشعر فيها بالملل؛ لأن الملل سوف يدفعك إلى شراء أشياء لن تستخدمها.

2-التأثر بأساليب البيع المتنوعة

عادةً ما تلجأ الشركات الكبرى إلى خِدَعٍ عديدة لمحاولة التأثير في المستهلكين ودفعهم لشراء أشياء منتجاتها. على سبيل المثال، ليس معنى عرض بضائع معينة بخصومات كبيرة أنها سوف تكون مفيدةً لك. فإذا شعرت بضغط كبير من مندوبي المبيعات لدفعك إلى شراء سلعة معينة، فانصرف على الفور. وإذا احتجت إلى شراء هذه السلعة، يمكنك العودة في وقت لاحق.

3-عدم البحث عن عروض أفضل

أحيانًا، تلجأ الشركات إلى رفع أسعار خدماتها ومنتجاتها عندما تشعر بعدم نية المستهلك ترك الشركة والانتقال إلى شركة أخرى منافسة، ولكن إذا بحث المستهلك عن عروض أفضل، فسوف يوفر مبالغ كبيرةً من المال، وسيحصل على خدمات جيدة المستوى.

4-النظرة الدونية للذات ونظرية المؤامرة

عندما تنظر إلى ذاتك نظرةً دونيةً وتعتقد أن العالم من حولك يتآمر عليك من أجل أن يجعل ظروفك المادية أصعب، فسوف تسوء الأمور بشكل أكبر، ولن تجد حلًا لمشاكلك. كل ما عليك حينها أن تتجنب هذا الاتجاه السلبي وتتحرك بطريقة فعَّالة وبَنَّاءة من أجل تحسين ظروفك المادية.

5-عدم وجود خطة للادخار

قد يكون الادخار صعبًا في مرحلة الشباب؛ نظرًا لكثرة المتطلبات التي يجب على الإنسان الوفاء بها، ولكن إذا لجأت إلى تأجيل الادخار لمدة طويلة، فسوف ينتهي بك الأمر دون أن يكون لديك أي مدخرات تساعدك في مرحلة الشيخوخة حين تعجز عن العمل. وكلما بدأت الادخار في مرحلة مبكرة، كانت العوائد مُثمِرةً بشكل أكبر. وكلما واظبت على الادخار، كان من السهل زيادة حجم مدخراتك الشهرية متى تحسَّنت أحوالك المادية.

6-جمع الأموال هدف حياتك الأساسي

الثروة ليست شيئًا سيئًا، ولكنها قد تكون كذلك إذا امتلكت حواسَّ الإنسان وصارت شغله الشاغل؛ إذ يصير عبدًا للمال ولا يَقنَع أبدًا بما لديه. يجب أن تدرك أن الحياة ليست مجرد رحلة للادخار من أجل التقاعد، بل يجب أن تحقق نوعًا من التوازن بين الرغبة في جمع المال وبين الجوانب الأخرى للحياة.

مقال ذو صلة: كيف تُحقِّق التوازن في حياتك؟

7-ترك المال ليفسد الصداقة

قد يكون الصديق هو الوحيد القادر على تقديم المساعدة وقت حدوث الأزمات المالية، ولكن يجب ألا تلجأ إليه باستمرار؛ لكي لا تتأثر صداقتكما سلبًا.

8-عدم مراقبة الإنفاق

كثير من الناس لا يعرفون حجم إنفاقهم أو ديونهم. وقد يرجع السبب في ذلك إلى تردِّي الأوضاع المالية، ولكن تجاهل المشكلة لن يحلها. لذا، فإن الإلمام بجميع الظروف المادية ضروريٌّ لحلِّ أي مشكلة.

9-ضعف الوضع الائتماني

عندما يعاني أحد من وضع ائتماني سيئ، يواجه العديد من المشكلات مع المؤسسات المالية التي يتعامل معها. ولتجنُّب هذا الأمر، يجب عليه التنسيق مع البنك الذي يتعامل معه، وتقديم أعذار مقبولة عند التأخر في الوفاء بالتزاماته.

10-الاقتراض بمعدل فائدة مرتفع

إن اضطرتك الظروف إلى الاقتراض، فاحرص على أن يكون معدل الفائدة منخفضًا؛ كي لا تتعرَّض لصعوبات أثناء السداد؛ فمن شأن هذا التأثير سلبًا في أحوالك المالية.

هذه عشر عادات مالية يجب تجنبها في الحال لكي تحافظ على أموالك، ولكي لا تندم فيما بعدُ.

[المرجع] [مصدر الصورة]

التعليق عبر فيسبوك

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق