الرئيسية / تطوير الذات / خمس وسائل فَعَّالة لتحويل الغضب إلى طاقة إيجابية
خمس وسائل فَعَّالة لتحويل الغضب إلى طاقة إيجابية

خمس وسائل فَعَّالة لتحويل الغضب إلى طاقة إيجابية

الغضب شعور سلبي يشعر به الجميع من وقت لآخر، وأحيانًا قد يكون له أسباب وجيهة، وفي أحيان أخرى قد تكون أسبابه واهية. الغضب من المشاعر القوية التي تُزوِّد الإنسان بالطاقة والتحفيز اللازميْن للحركة واتخاذ خُطوات عملية. وقد كشفت دراسة أمريكية أنه من بين كل خمسة أشخاص هناك شخص يعاني من مشكلة عدم إدارة الغضب والتحكم فيه. ووفقًا للجمعية البريطانية لإدارة الغضب، حوالي 65% من موظفي المكاتب قد مَرُّوا بتجارب غضب مرتبطة بالعمل، و45% من الموظفين يفقدون أعصابهم في العمل ويشعرون بالغضب دائمًا.

في بعض الحالات، قد يؤدي الغضب إلى توليد مشاعر الإحباط ليكون بذلك عائقًا في طريق النجاح. ولكنه في حالات أُخَر، قد يكون الغضب دافعًا إلى تحقيق النجاح ما دُمْنَا نتحكَّم فيه ولا نترك له المجال ليتحكم في تصرفاتنا.

إليك خمسَ وسائل فعَّالة لتحويل غضبك إلى طاقةٍ إيجابيةٍ تدفعك إلى تحقيق النجاح والسعادة:

1- توجيه طاقتك للقيام بمهمة معينة

أفضل طريقة للاستفادة من طاقة الغضب هي توجيه تلك الطاقة للقيام بشيء إيجابي. فيمكنك الانتهاء من أحد مشاريعك المؤجلة، أو الاطلاع على رسائل البريد الإلكتروني غير المقروءة والرَّدُّ عليها.

2- التخطيط

عندما يشعر الإنسان بالغضب، يتولَّد داخله دافع قوي لتحقيق النجاح أو للانتقام! ويسعى لتحقيق ذلك في أسرع وقت ممكن. يمكنك تحويل الغضب الذي يسيطر عليك إلى خُطة لتطوير نفسك وبلوغ الأهداف التي تسعى وراءها، والاستفادة من الطاقة التي تتولَّد من الغضب بدلًا من أن تتركها لتذهب سُدى.

3- التنفيذ

بمجرد انتهائك من وضع الخطة المناسبة، يمكنك تنفيذ خطواتها، والإصرار على الالتزام بها حتى تصل إلى هدفك. استفِد من الطاقة الهائلة التي يُولِّدها الغضب، وحوِّلها إلى شيء إيجابي مفيد.

4- عدم الاستغراق في التفكير

قد يستغرق الإنسان أحيانًا في التفكير إلى درجة تعُوقه عن اتِّخاذ أي قرارات إيجابية، وهو الأمر الذي يتولد عنه الشعور بالغضب والحَنَق. ويَكْمُن الحلُّ في التوقف عن الاستغراق في الأفكار السلبية، والمبادرة إلى اتِّخاذ ما يَلزَم لتحقيق الأهداف. لا تتردَّد أو تُكثِر التفكير بلا فائدة.

مقال ذو صلة: كيف تجعل ذهنك خالياً من الأفكار السلبية

5- مراقبة ردود أفعالك

عند التعرض لنوبات الغضب العارم، قد يتصرف الإنسان تصرفات خاطئة، ثم يندم عليها فيما بعدُ. لذا، عليك أن تراقب رُدُود أفعالك عندما يكون مستوى الأدرينالين لديك مرتفعًا، وحاول التحكم في غضبك وتحويله إلى طاقة إيجابية هائلة.

[المرجع] [مصدر الصورة]

شاهد أيضاً

اهتمامك بنفسك ليس أنانية

اهتمامك بنفسك ليس أنانية

من أهم النصائح التي يوجهها العديد من مدربي الحياة أننا يجب أن نعمل من أجل …