الرئيسية / تطوير الذات / خمس خطوات تساعدك في استخدام الخرائط الذهنية
الخرائط الذهنية

خمس خطوات تساعدك في استخدام الخرائط الذهنية

ذاع صيت الخرائط الذهنية مؤخرًا كطريقة لتنظيم الأفكار وفهمها. وعلى الرغم من أنها ليست فكرة جديدة، لكنها لم تُستخدَم على نطاق واسع مثلما هو الحال كأساليب المخططات الانسيابية ((flow charts، والخطوط العريضة (outlines)، والهياكل التنظيمية (organizational structures)؛ وهي أساليب أفقية متسلسلة. أما أسلوب الخرائط الذهنية، فيعتمد على تشكيل مجموعات من الأفكار تتمحور حول موضوع معين، ويمكن تقسيمها أو تنظيمها بعد ذلك وفق الحاجة.

ما الخرائط الذهنية؟

الخرائط الذهنية هي رسوم بيانية تساعد على إيضاح المعلومات وتنظيمها، حيث يتمحور الرَّسم البياني حول فكرة رئيسية وأفكار أخرى فرعية، وتُستخدَم الألوان لتمييز الأفكار عن بعضها وتنظيمها حسب صلتها بالفكرة الرئيسية. وفي الرَّسم البياني، تُستخدَم أيضًا خطوط بأحجام مختلفة للتفرقة بين الأفكار الفرعية والرئيسية.

لماذا يجب أن أستخدم الخرائط الذهنية؟

يجد الكثيرون صعوبة في استخدام الخرائط الذهنية لأنهم غير معتادين على استخدامها، لكن يجب أن تتعلمها، فقد أثبتت دراسة أُجرِيت عام 2002 أن الطلاب الذين يستخدمون الخرائط الذهنية في المذاكرة كانوا قادرين على تذكُّر المعلومات بنسبة 10% أكثر من غيرهم. وتوقعت الدراسة أن اعتياد الطلاب عليها، واستعدادهم لاستخدامها سيُمكِّنهم من زيادة تلك النسبة إلى 15% لأن المعلومات مُقسَّمة بصريًّا، وما عليك إلا أن تعرف كيف تُنظِّمها؛ بمعنى أنك لا تكتب كلامًا كثيرًا، ولكنك تفكر في معنى هذا الكلام، وتضعه على الخريطة.

يجب أن تدرك أن الأمر يتعدّى الخريطة الذهنية نفسها، فما يساعدك على التعلم في حقيقة الأمر هو أنك رسمتها بنفسك؛ فتذكُّر خريطة رَسَمها شخص آخر ليس إلا كمَن ينقل من على السبورة. لذا، عليك أن تعرف كيف تُنظِّم المعلومات؛ حتى تستفيد من أسلوب الخرائط الذهنية.

كيف أبدأ؟

هاتِ ورقة بيضاء، واكتب في منتصفها فكرة أو موضوعًا تحاول فهمه أو تنظيمه، ثم أخرج منه الأفكار الفرعية.

فكر في ذلك الموضوع كأنه شجرة حقيقية، فالفروع الأقرب للشجرة مباشرة ستكون أقوى وأثقل من تلك المُتفرِّعة منها. وهكذا تكون الأفكار الأكثر ارتباطًا بالموضوع المركزي أقرب له، ومكتوبةً بخط بارز وسميك؛ والأفكار الأقل ارتباطًا ستكون أبعد، ومكتوبةً بخط صغير ورفيع.

استخدم ألوانًا مختلفة لكل فكرة لتُميِّزها عن غيرها من الأفكار، وتتمكن من وضع كل فكرة في مكانها المناسب.

لا تشغل نفسك بمدى قدرتك على الرسم فستجد على الإنترنت برامج تساعدك في وضع الملفات والمواقع والصور، وأي محتوى رقمي على الخريطة؛ وبهذا يَسهُل عليك جمع المعلومات والأفكار في مكان واحد، يَسهُل الوصول إليه.

خطوات تساعدك في رسم خريطة ذهنية

1- اكتب الفكرة المركزية في منتصف الورقة.

2- أضف الفروع.

3- أعطِ لكل فرعٍ اسمًا.

4- لوِّن الفروع والمجموعات الفرعية.

5- أضف صورًا لخريطتك لتجعل الأفكار أكثر ترابطاً ووضوحاً.

عند انتهائك من رسم الخريطة، سيتعمَّق فهمك للفكرة المركزية وعلاقتها بالأفكار الفرعية المتصلة بها.

لا تقلق من ضعف مهارتك في الرسم؛ فرسم الخرائط الذهنية لا علاقة له بالفن، بل يتعلق بالطريقة التي يخطط عقلك بها الأفكار. ولست مضطرًّا لأن تُرِيها لشخص آخر، فما دامت مفهومة وواضحة لك؛ فهي خريطة عظيمة.

 

شاهد أيضاً

اهتمامك بنفسك ليس أنانية

اهتمامك بنفسك ليس أنانية

من أهم النصائح التي يوجهها العديد من مدربي الحياة أننا يجب أن نعمل من أجل …