الرئيسية / الصحة / خمسة أعشاب تزيد التركيز والإنتاجية وتُخلِّصك من القلق
الأعشاب

خمسة أعشاب تزيد التركيز والإنتاجية وتُخلِّصك من القلق

 

ثمة مجموعة من الأعشاب تدعى (adaptogens)، يمكنها تحسين مستوى تركيزك وإنتاجيتك، وتُخلِّصك من القلق. تساعد تلك الأعشاب جسدك على التغلب على الإجهاد، وربما يرجع السبب في ذلك إلى قدرة تلك النباتات على التأقلم مع التحديات المحيطة بها في البيئة.

 تتميز تلك الأعشاب الطبية بثلاث خصائص:

(1) غير سامة إطلاقًا.

(2) تعيد الجسد إلى حالته الطبيعية أيًّا كان الاختلال الذي يعاني منه.

(3) تُحسِّن مقاومة الجسم للإجهاد والتوتر.

وهذا يعني أن تلك الأعشاب:

– تقلل استجابة الجسد للضغط عن طريق تنظيم عملية إنتاج الكوليسترول وتصفيته.

– تزيد الاسترخاء.

– تُسرِّع فترة النقاهة (بعد التمارين الرياضية، أو الإعياء، أو الضغط النفسي).

– تحمي الغدد الصماء العصبية (بالإضافة إلى الوطاء، والغدة النخامية، والغدة الكظرية).

– تُحسِّن القدرات الذهنية كمًّا وكيفًا.

– تُطِيل العُمْر، وتزيد الرغبة الجنسية.

ينتمي إلى تلك المجموعة ما بين 20 إلى 25 عشبًا، ولها استخدامات متنوعة؛ فبعضها منشط، وبعضها مهدئ، ومنها ما هو مفيد للجهاز المناعي، وما هو مفيد للجهاز التناسلي.

لذا، سنتطرق في هذا المقال لخمسة أعشاب من هذه المجموعة، يكمن تأثيرها تحديدًا في زيادة التركيز وتقليل التوتر. كما أنها تُعزِّز فعالية وظائف المخ، وتُصفِّي الذهن؛ممَّا يعني القدرة على تفكير أكثر وضوحًا، وإنجاز العديد من المهام.

شيزاندرا

إن عشبة الشيزاندرا من أكثر الأعشاب فائدةً وأوسعها انتشارًا، فهي آمنة للغاية ومتعددة الاستخدامات، وتُضفِي نكهة رائعة للشاي. وهي متميزة؛ لأنها تريح الجسم، وتمنحه نشاطًا. وهي كذلك تُخفِّف من حِدَّة التوتر، وتُنبِّه الجسد أفضل من الكافيين؛ لأنها لا تُهيِّج الأعصاب.

وقد أوضحت الأبحاث أنها تُحسِّن ردود الفعل، وتُنشِّط الذهن، وتزيد الإنتاجية في العمل؛ بالإضافة إلى زيادة سرعة القراءة وفهم النصوص.

وهي أيضًا قادرة على إعادة ضغط القلب إلى مستواه الطبيعي، ولها تأثير شافٍ ووقائي للكبد.

يمكنك أن تتناولها بهيئتها الطبيعية المماثلة للتوت، أو تشربها مع الشاي، أو تشتريها مسحوقة لتضيفها إلى العصائر؛ ويمكنك أن تجدها في الصيدليات.

رهوديولا

تشتهر الرهوديولا بتأثيرها في الذاكرة والتركيز، فهي تُنبِّه الجسد، وتزيد القدرة على التحمل، وتقي من الإعياء. كما يمكنها أن تُخفِّف مستويات الكوليسترول، وتُعزِّز إفرازات الهرمونات المزاجية كالسيروتونين والدوبامين (يرتبط انخفاض مستوى السيروتونين بزيادة القلق).

وبتناولها بانتظام، يمكنها تحسين القدرة على التعلم والتذكر، وإنتاج الإندروفين الذي يساعد على التخلص من القلق والألم، وتحسين الجهاز التناسلي لدى الإناث والذكور، الذي يؤثر عليه الإجهاد سلبيًّا.

ولأن طعمها سيئ، فهي تباع في شكل كبسولات، أو مضافة إلى مستحضر كحولي، ويمكنك أن تغليه وتشربه.

الجنسنج السيبيري

تسمى هذه العشبة بالجنسنج السيبيري؛ لأن لها تأثيرات عديدة مماثلة لتأثيرات الجنسنج الأسيوي، رغم عدم وجود رابط بينهما. وكلتا النبتتين تُعزِّز الطاقة الجسدية والذهنية.

يُعزِّز الجنسنج السيبيري قوة التحمل، وأداء الجسد، ويقلل فترة النقاهة؛ لذلك يستخدمه الرياضيون بكثرة. وهو يُصفِّي الذهن، ويُحسِّن الذاكرة قصيرة المدى، ويمنح الجسد شعورًا بالتَّنَبُّه، ويزيد الإدراك، وأيضًا يساعد الجسد على الاستمتاع بنوم هادئ.

يمكنك الحصول على الجنسنج السيبيري مضافًا إلى مستحضر كحولي، أو في هيئة كبسولات، ويمكنك أن تغليه وتشربه أو تضيفه إلى الشاي.

جياوغولان

الجياوغولان مشهور في الطب الصيني التقليدي. وهو عشب مهدئ، يُخفِّف حدة التوتر والصداع والأرق. يُستعمَل الجياوغولان عادة للشفاء من الأمراض، كما أنه يزيد القدرة على التحمل، ويُطِيل العُمْر.

شاي الجياوغولان مشروب أساسي في جميع أنحاء أسيا: في الصباح يزيد الطاقة، وفي أثناء العمل يُحسِّن التركيز، ومساءً يهدئ الجسد ويُخلِّصه من الإجهاد.

وكذلك يعزز الجياوغولان قوة الجهاز المناعي، ويزيد مضادات الأكسدة وإفراز فوق أكسيد الدسموتاز(SOD).

يمكنك إضافة أوراق الجياوغولان أو جذوعه إلى الشاي، أو الحساء واليخنة. وستجده أيضًا في هيئة كبسولات، أو مستحضر كحولي.

أشواجندا

الأشواجندا من الأعشاب المهدئة، التي تساعد أيضًا على الشفاء من الأمراض، وتزيد القوة والقدرة على التحمل، وتُحسِّن الذاكرة ورَدَّ الفعل. كما أنها تُحفِّز الذهن،مما يعني تصفيته وتخليصه من التشوش.

يتميز عشب الأشواجندا أيضًا بفعاليته في القضاء على التوتر والإجهاد الناتج عن الأرق، ويشتهر بقدرته على زيادة الرغبة الجنسية.

لكن يجب أن تتناوله على فترات؛لأنه يؤثر مباشرة على الغدة الدرقية. أما المصابون بفرط الدرقية، وكل من لديهم حساسية تجاه الباذنجانيات، أو من يعانون من ارتفاع نسبة الحديد في الجسم؛ فلا أنصحهم بتناوله.

توجد الأشواجندا بكثرة في هيئة مستحضر كحولي وكبسولات ومستخلص مغلي. ويظهر تأثيرها في العادة بعد أسبوع أو أسبوعين من تناولها؛ لأن تأثيرها تراكمي، كباقي أعشاب المقال.

إن كنت مُتردِّدًا ولم تقرر أيَّ عشب ستتناول، فالرهوديولا والجنسنج السيبيري أعشاب محفزة، والجياوغولان والأشواجندا أعشاب مهدئة. أما شيزاندرا، فيتميز بقدرته على التهدئة والتحفيز.

وبالطبع، لكي تعيش حياة صحية وتُحسِّن تركيزك وإنتاجيتك، يجب عليك اتباع أساسيات الصحة العامة، كتناول الطعام الصحي، والنوم الجيد، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

وبالطبع، يجب أن تستشير الطبيب أولًا.

المرجع

شاهد أيضاً

طرق غير تقليدية لنوم مثالي

طرق غير تقليدية لنوم مثالي

يبدو أن الخبراء قد اختزلوا مسألة الحصول على نوم هانئ في بضع نصائح مملة للغاية، …