الرئيسية / العمل / خمسة أسباب تدفعك إلى التفكير في العمل الإضافي
العمل-الإضافي

خمسة أسباب تدفعك إلى التفكير في العمل الإضافي

هل فكرت يومًا في الاستقالة من وظيفتك؟ ربما فكرت في ذلك، ولكن الأمر بدا لك حلمًا مستحيل التحقيق.

فيما يلي بعض الأسباب التي تدفعك إلى التفكير في بدء عمل إضافي، يُحقِّق لك مزايا ضخمة.

1- زيادة رصيدك من الأموال

نحتاج جميعًا إلى المال لتسيير شؤون الحياة. وسواء كنت تسعى لسداد دَيْن عليك أو تحقيق فائضٍ من المدخرات، فإن العمل الإضافي يساعدُك في تحقيق فائض من الأموال دون أن تسعى للحصول على ترقية في عملك، أو تطلب علاوةً. ولا يتطلَّب الأمر أن تقضي وقتك كله في العمل الإضافي، بل يمكنك العمل لوقت مُحَدَّد أسبوعيًّا مقابل مبلغ من المال يُحقِّق فارقًا في دَخلك المادي.

2- تنويع مصادر دَخْلك

لا يمنحك العمل الإضافي دخلًا نقديًّا إضافيًّا فقط، ولكنه يُتيح لك مصدرًا جديدًا للدَّخْل. ولا شكَّ أن تنويع مصادر الدخل يوفِّر حمايةً وأمانًا في حالات الرُّكود والكَساد، التي قد تُصيب مجال العمل الأساسي.لذا، يُمكنك الاعتماد على العمل الإضافي لفترة من الوقت حتى تَتعافَى مرة أخرى، وتستعيد نشاطك.

3- تعلَّم مهارات جديدة

عندما تعمل لدى صاحب عمل، سوف يكون لديك دور مُحدَّد، ومجموعة من المهام المنوطة بك. ولن يكون صاحب العمل غالبًا حريصًا على تنمية قدرتك على اتِّخاذ مبادرات جريئة أو محفوفة بالمخاطر. لكن عندما تبدأ عملك الخاص بك، يمكنك أن تتعلم وتكتشف ما تريد بالقدر الذي ترغب فيه. في الواقع، سيكون لِزامًا عليك أن تتعلَّم مهاراتٍ جديدة (على سبيل المثال، إدارة المشاريع والمبيعات والمحاسبة؛ وغيرها من المهارات)؛ من أجل أن تشحذ قدرتك على النجاح.

إن هذه المهارات ضرورية، ليس فقط لعملك الجديد، ولكن لجميع جوانب حياتك. ويمكنك استخدام هذه المهارات من أجل التطوُّر والترقِّي في وظيفتك التقليدية.وأيضًا سوف تنعكس هذه المهارات على حياتك الشخصية،فتجعلها تسير بشكلٍ أكثر سلاسةً وسهولة.

4- تغطية تكاليف هواياتك

هناك العديد من الهوايات المُكلِّفة؛ فعلى سبيل المثال، قد تكلفك بعضُ الهوايات –مثل: هواية التصوير، أو العزف على آلة موسيقية- الكثير من الأموال؛ وهنا تظهر أهمية العمل الإضافي. فعلى الرغم من أنه قد لا يُدِرُّ الكثير من المال، فإنه يُعَدُّ مصدرًا جيدًا لتغطية تكاليف ممارسة الهوايات المكلفة.

5- تحقيق أحلامك

في بعض الأحيان، قد يكون لديك أهدافٌ لا تستطيع تحقيقها بوظيفتك الحالية، وربما تحتاج إلى مزيد من الحرية؛كي تستطيع تحقيق تلك الأهداف، ولكن لن يوفِّر لك هذه الحرية سوى عملك الخاص. وعلاوةً على ذلك، سوف يوفِّر لك العمل الخاص الأموال اللازمة لتحقيق أهدافك.

[المرجع] [مصدر الصورة]

شاهد أيضاً

ثمانية طُرق غير تقليدية لزيادة الإنتاجية

ثمانية طُرق غير تقليدية لزيادة الإنتاجية

إذا ألقينا نظرة سريعة على معظم المقالات التي تتناول موضوع الإنتاجية، فسنجد بها عددًا محدودًا …