الرئيسية / العلاقات / ثمانِ علامات تُخبرك أنك في علاقة يجب الخروج منها
العلاقات-الفاشلة

ثمانِ علامات تُخبرك أنك في علاقة يجب الخروج منها

العلاقات خدَّاعة، تجعلنا نفعل أشياءَ لا نتوقعها. لقد مررتُ بعدة علاقات فاشلة، تأذَّيْتُ بسببها؛ لأن كل توقُّعاتي كانت تنهار دائمًا، وينتهي الأمر بالكثير من الألم. لذا ابذل قصارى جهدك؛ كي لا تُكرِّر أخطائي تلك.

إليك 8 علامات إذا حدثت، فاترك العلاقة:

1- الاهتمام بالذكريات أكثر من المستقبل المحتمل

إنه أمرٌ قاسٍ وغيرُ منطقيٍّ؛ فالمستقبل أهم من الماضي. فإذا لم تستطع أن تتنبَّأ بالمستقبل، أو فقدتَ الرغبة في الانشغال بمستقبلك مع شريكك، فاعلم أن الأمر لن ينجح.

في الحقيقة، الذكريات غيرُ مهمة أساسًا. أَعلمُ أن الأمرَ مُحزنٌ، لكن مهما كنت مُتعلِّقًا بها، فستُضطرُّ للتَّخلِّي عنها إذا لم يكن هناك مستقبل.

2- شريكك لا يجعلك شخصًا أفضل

إن لم يُخرِج أفضل ما لديك، فإنه لا يستحق أن يكون شريكك.

مهما كانت عيوبك أو مشكلاتك، فإنها تكبُر عندما يكون بقُربك، أو ربما يُغضِبك، أو يجعلك تأكل بشراهة؛ لما يُسبِّبه لك من توتُّر.

الشريك الجيد هو مَن يُريدُ لك الخير، ويسعى لفعل ما بوسعه ليضمن أن تُحقِّق ذلك؛ لكي تكون سعيدًا.

3- لا يُظهِر لك الاحترام العادي

ما الذي أعنيه بكلمة عادي؟! أن يتوقع منك أن تعيش وَفْقَ مبادئه في التعامُل، ولا يُلقِي لك بالاً! يحدث هذا عندما يتأخَّر عنك، أو لا يساعدك عندما تحتاج إليه.

بكل بساطة، لا يرى قيمة لوجودك معه!

4- لا يعرفك إلا وقت الحاجة

إذا اعتمد عليك، ولم يعتمد على نفسه في كل شيء، سواء كان ذلك مالاً أو مكانًا للإقامة أو طعامًا، ولا يَرُدُّ لك الجميل؛ فهو لا يُحبُّ إلا نفسه فقط!

يجب أن تكون العلاقات أعمق وأكثر من مجرد تبادل المنفعة؛ لتدوم بين أصحابها. فإن لم تتعدَ العلاقة تبادُل المنفعة، فليست إلا استغلالاً؛ ولن تَنضُج أبدًا.

5- لا يضع نفسه مكانك

ولا يُفكِّر فيك، بل لا يهتم إلا بنفسه ومشاعره فقط، ولا يهتم بوجهة نظرِك أو ما تشعر به.

مَن يهتم بأمرك، تجده دائمًا يفكر ويلتمس لك العذر. أما مَن لا يهتم بك، فتجده يُبرِّر أنانيته دائمًا، بكل وجه ممكن.

6- أن تراه عبئًا

إن كنت تُفضِّل أن تكون وحدَك عندما يكون شريكك معك، فاعلم أنك لا تشعر بالراحة معه، وأنه قد صار مُزعِجًا لك.

يحتاج كل مِنَّا أن يقضي بعضَ الوقت وحده، ولكن إن كنت تريد علاقة حقيقية، فستعتني بالوقت الذي تقضيه مع رفيقك، وسيفُوق الوقت الذي تقضيه وحدك في الأهمية.

7- لا يتعامل مع الأمور ذات الأولوية

إن حدث ذلك كثيرًا، فلن يعني إلا التعاسة وانهيار العلاقة في نهاية المطاف. رُبما حان الوقت لتُنهِي الأمر كله الآن؛ فلِمَ تنتظر!

8-تشعر أنك تستطيع أن تعيش دونه

نعم، بذلك تصنع مستقبلاً أفضل وأكثر سعادة. لماذا؟! لأنك تعلم أن قلبك لن يكذب عليك أبدًا، ولن يتسبب لك في حياة تعيسة.

ما عليك إلا أن تتوقف عن الكذب على نفسك، وتسأل نفسك الأسئلة الصادقة المُخِيفة.

أنت تعرف ذلك في قرارة نفسك، فلا حاجة لمزيد من الأعذار. أصْغِ إلى قلبك وحده، ثم افعل ما ينبغي أن تفعله.

[المرجع] [مصدر الصورة]

شاهد أيضاً

كيف تملأ حياة الآخرين بالسعادة

كيف تملأ حياة الآخرين بالسعادة؟!

ليس ثمة شيء أفضل من إسعاد الآخرين ورسم البسمة على شفاههم، خاصةً إذا كان بإمكانك …